تقدم مراحل العمل ونسب الأنجاز بمشروع لؤلؤة العمارة الأستثماري
   |   
اعلان
   |   
هيأة أستثمار ميسان تنظم رحلة علمية ميدانية لطلبة قسم التقنيات المدنية في المعهد التقني لمشروع لؤلؤة العمارة الأستثماري
   |   
وفد صيني يزور هيأة أستثمار ميسان لبحث وتطوير التعاون المشترك
   |   
وفد من وزارة الزراعة يزور هيأة أستثمار ميسان
   |   
رئيس هيأة أستثمار ميسان يلتقي وفدا" من شركة كيوان ستيل لإنتاج الحديد والصلب ميسان
   |   
اعلان
   |   
لجنة متابعة المشاريع تتفقد عدد من المشاريع الأستثمارية المنفذة في المحافظة
   |   
هيأة أستثمار ميسان تشارك بمعرض ميسان الدولي السادس للطاقة والأعمار والأستثمار
   |   
تقدمت مراحل العمل ونسب الانجاز بمشروع لؤلؤة العمارة الأستثماري
   |   

 

تعد محافظة ميسان من المحافظات التي يتميز فيها الجانب الزراعي لوجود مساحات شاسعة صالحة للزراعة مهيأة للاستثمار من الناحية الزراعية أو الصناعات الغذائية التي تعتمد على المحاصيل الزراعية أو استغلال الثروة الحيوانية وتطويرها وتبلغ المساحة الكلية ) 466,8 (مليون دونم منها )324 (مليون دونم صالحة للزراعة وتمتاز بتربة خصبة ومنبسطة وتوفر مصادر المياه لوجود نهر دجلة وتفرعاته ونهري الطيب ودويريج والمياه الجوفية والآبار ( الآبار الارتوازية ) قسم منها عذبة إضافة إلى مياه الإمطار وهذا مما يشكل ارض خصبة لتطوير النشاط الزراعي وما يرافقها من صناعات غذائية وثروة حيوانية وبناء مخازن نظامية واستصلاح الأراضي وبطريقة الاستثمار.

 

__copy_copy

كما تتميز المحافظة بوجود بساتين كثيرة يمكن تطويرها وبناء مصانع لكبس التمور ولكبر المساحات التي تغطيها المياه يمكن تطوير الثروة السمكية وما يرافقها من صناعات تعليب الأسماك كون ميسان تشتهر بأنواع كثيرة من الأسماك وخاصة في مناطق الاهوار .

وأدناه جدول يوضح المساحات الصالحة للزراعة لكل وحدة إدارية والمساحة المزروعة والغير مزروعة لكي نوضح حجم الاستثمار المطلوب توفيره على مستوى الزراعة في المحافظة :

الوحدة الإدارية

عدد الفلاحين

المساحة المزروعة

المساحة الغير مزروعة

المساحة الكلية

العمارة

3436

180000

659949

839949

المجر الكبير

2928

22000

102178

124178

قلعة صالح

2329

38300

171700

210000

الميمونة

5903

275375

482737

758112

الكحلاء

2002

88197

103803

192000

علي الشرقي

2192

184845

1190369

1,375,214

وبسبب موقع المحافظة ضمن السهل الرسوبي في جنوب العراق والذي يتميز بخصوبة الأرض وكونه منبسط الأراضي وتوفر المصادر المختلفة للمياه لوجود نهر دجلة وتفرعاته ونهري الطيب والدويريج والمياه الجوفية ومياه الأمطار في موسم الشتاء وتنوع المناخ يمكن زراعة أنواع مختلفة من المحاصيل.

agr2

لذا فإن مقومات الزراعة متوفرة مثل الأرض والمياه والمناخ المتنوع والعامل البشري.

إن عملية تطوير القطاع الزراعي هي عملية مترابطة بكافة جوانبها ، حيث لا يمكن تطوير جانب وإهمال جانب آخر فزيادة الإنتاج للمحاصيل الزراعية الإستراتيجية يتطلب توفير البنى التحتية اللازمة من مشاريع استصلاح ومستلزمات زراعية ومحطات أبحاث ومخازن لاستيعاب الفائض من الإنتاج ومنشآت تحويل الإنتاج لغرض الاستهلاك .

تعتبر وفرة الموارد الطبيعية من العوامل الجاذبة للاستثمار والتي تتميز بها محافظة ميسان وخاصة في مجال الصناعات التحويلية . فالتنوع في محاصيل البستنة والمحاصيل الحقلية إضافة إلى وجود ثروة حيوانية يسهل تنميتها وتنويعها. كما وتمتلك المحافظة أراضي شاسعة للتوسع في الانتاج نظراً لكثرة الراضي الصالحة للزراعة والتي لم تستغل لحد الآن ويساعد الموقع الجغرافي للمدينة وارتباطها بالطرق الرئيسية والدولية والتنوع في المحاصيل مع إمكانية التوسع في إنتاج الخضر مما يتيح فرصاً اكبر للتصنيع وبخاصة السلع التي لا زالت المحافظة تعتمد على استيرادها لسد الحاجة إليها. فقيام معامل للصناعات الغذائية بشكل عام مثل معجون الطماطم وغيرها سوف يساهم في سد تلك الحاجة ويقلل من استيرادها وتكون حافزاً لإنتاج المواد الأولية الداخلة في تصنيعها وتسهم أيضاً في تشغيل الأيدي العاملة في المحافظة.

ومن أهم المحاصيل التي يمكن أن تدخل في مجال الصناعات الغذائية الذرة الصفراء وزهرة عباد الشمس بالإضافة إل محاصيل الحبوب مثل القمح والشعير والرز.

إن وجود التربة التي ترسبها الانهار في الاطراف المختلفة من المحافظة وهي نهر دجلة وتفرعاته ( المشرح ، المجر ، الكحلاء ) وغيرها أتاح وجود مساحات من الأراضي حول ضفاف الأنهار للاستخدام في زراعة الخضر والنخيل وكذلك الأراضي المنخفضة أتاحت هذه الفرصة للزراعة.

تشكل الثروة الحيوانية أحد أهم الأعمدة في هيكل الموارد والثروات الطبيعية الموجودة بالمحافظة حيث تتميز بوجود أعداد كبيرة من الأغنام والأبقار والجاموس والماعز والإبل المنتشرة في مناطق مختلفة من المحافظة بالإضافة إلى وفرة الثروة السمكية في الأنهار والأهوار. وإن عوامل الطبيعة في المحافظة مثل البيئة الصحراوية والرطوبة والماء خلق بيئة متكاملة للإنتاج الحيواني على مستوى المحافظة مما أعطى فرصة كبيرة لتربية المواشي حيث وجود المراعي الطبيعية. كما أن المجال متاح لإنتاج كافة أنواع اللحوم والبيض والألبان نظراً لتوفر الثروة الحيوانية في المحافظة وإن المدينة تمتلك إمكانات زراعية جيدة لإنتاج العلاف المطلوبة وتوفر القطعان المتنوعة من الحيوانات.

وهذا كله يؤول إلى فرصة التنمية والاستثمار في مجال الإنتاج الحيواني والخدمات البيطرية للمواشي.

مقومات الاستثمار الحيواني

  1. توفر آلاف الدونمات الزراعية التي تمثل معظمها مراعي للحيوانات.
  1. توفر المياه من الأنهار والجداول والمنخفضات المائية والأمطار الموسمية .
  1. الموقع الجغرافي الوسطي لمناطق الاستهلاك الداخلي وقربه من منافذ التصدير.
  1. توفر أعداد مناسبة من الأغنام والأبقار والجاموس والدواجن وغيرها بالإضافة إلى الأسماك.
  1. التنوع البيئي الحشائش والمزروعات الصالحة لتربية المواشي وتوفير العلف لها.
  1. خلو المحافظة من الأمراض المتفشية بين المواشي.
  1. وقوع المحافظة على شبكة من الطرق الرئيسية وقربها من المنافذ الحدودية.

الموارد المائية

تمتلك محافظه ميسان مخزون مائي كبير يتمثل بنهر دجله وتفرعاته إضافة إلى المياه المتجمعة في مناطق الاهوار كما موضح أدناه

1 – نهر دجله يمتد من قضاء علي الغربي شمالا إلى ناحية العزير جنوبا

2 – قناة الشماشير الفيضانيه وتقوم بتجميع مياه سيول جلات باتجاه نهر دجله

3 – هور السنية والخراب والسعدية بين قضاء علي الغربي وناحية علي الشرقي وكميت

4 – نهر الكحلاء بطول 23 كم

5- نهر المشرح بطول 22 كم

6 – هور الجكه وهور الشيب في منطقه ناحية المشرح بمساحه 400 كم2

7 – هور السوده والعظيم وأم النعاج في قضاء الكحلاء بمساحه 600 كم 2

8 – نهر العدل بطول 24 كم وفرعيه العدل والواديه بطول 16 كم لكل منهما

9 – الاهوار الغربيه جنوب نهر العز بمساحه 49 ألف دونم

10 – نهر البتيره بطول 45 كم

11 – نهر العريًض بطول 40 كم

12 – هور عوده بمساحه 42 ألف دونم

13 – نهر الطيب ودويريج التي مصدرها الحدود الإيرانية


ت

المحافظة

الوحدة الإدارية

المساحة / دونم

العائدية

الجنس

استخدامها

توفر الحصة المائية

طريقة الإرواء

1

ميسان

علي الغربي

603819

وزارة المالية

زراعي

نباتي وحيواني وزراعي

متوفر

الري الحديث

2

=

علي الشرقي

478125

وزارة المالية

زراعي

نباتي وحيواني وزراعي

=

الري الحديث

3

=

المركز

826206

وزارة المالية

زراعي

نباتي وحيواني وزراعي

=

الري الحديث

4

=

المشرح

612243

وزارة المالية

زراعي

نباتي وحيواني وزراعي

=

المياه الجوفية ونهر الدويريج

5

=

نهر سعد

70579

وزارة المالية

زراعي

نباتي وحيواني وزراعي

=

بالواسطة الري الحديث

6

=

كميت

133265

وزارة المالية

زراعي

نباتي وحيواني وزراعي

=

أبار وهور السناف

7

=

الكحلاء

72953

وزارة المالية

زراعي

نباتي وحيواني وزراعي

=

الري الحديث

8

=

بني هاشم

180048

وزارة الماليه

زراعي

نباتي وحيواني

=

الري الحديث

9

=

قلعة صالح

55940

وزارة الماليه

زراعي

نباتي حيواني

=

الري الحديث

10

=

العزبر

173929

وزارة

زراعي

نباتي وحيواني

=

الري الحديث

11

=

المجر الكبير

1900

وزارة الماليه

زراعي

نباتي وحيواني وزراعي

=

الري الحديث

12

=

العدل

13744

وزارة الماليه

زراعي

نباتي وحيواني وزراعي

=

الري الحديث

13

=

الخير

56779

وزارة الماليه

زراعي

نباتي وحيواني وزراعي

=

الري الحديث

14

=

الميمونه

وزارة الماليه

زراعي

نباتي وحيواني وزراعي

=

المياه الجوفية ونهر الدويريج

كشف بالأراضي والعقارات الزراعية المقترحة وقيد الدراسة للاستثمار في محافظة ميسان

مما تقدم فإن للاستثمار الزراعي والحيواني مقومات تؤهله للنجاح في محافظة ميسان وهي :

1- عدم أو قلة وجود مشاريع استثمارية منافسة.

2- توفر الأراضي الزراعية بمساحات واسعة وخصبة.

3- تنوع المناخ مما يسهم في تنوع المحاصيل طيلة أيام السنة.

4- توفر الأيدي العاملة والخبرات.

5- توفر المياه بمختلف مصادرها.

6- توفر طرق المواصلات التي تسهل نقل المنتجات الزراعية والحيوانية.

7- حاجة السوق المحلية للمنتجات الزراعية والحيوانية.

أهداف قيام المشاريع الاستثمارية للقطاع الزراعي والحيواني في محافظة ميسان :

1- إنتاج المحاصيل الحقلية التي تسد حاجة السوق المحلية.

2- إنتاج مواد تعتبر أحد المستلزمات الأساسية في مشاريع إنتاج المواد الغذائية.

3- تطوير الزراعة في محافظة ميسان وتشغيل اليد العاملة.

4- تحقيق أرباح للدولة.

5- زيادة الثروة الحيوانية والإنتاج الحيواني.

6- تحسين البيئة.

الفرص الاستثمارية المتاحة والجاهزة للاستثمار في محافظة ميسان

1- توفر قطعتي ارض بمساحة (70 الف دونم) (20 الف دونم) في قضاء علي الشرقي.

2- توفر قطعتي أرض الأولى بمساحة 33000 دونم تقع في قضاء العمارة والثاني مساحتها 20000 دونم تقع في قضاء علي الغربي وهما مناسبتان لإقامة المشاريع الاستثمارية التالية :

‌أ. زراعة محصولي الحنطة والشعير بصورة جيدة.

‌ب. زراعة محصول البطاطا.

‌ج. مشروع تربية أبقار الحليب.

‌د. زراعة محاصيل العلف كالجت والبرسيم.

‌ه. إنشاء معامل أسمدة ومبيدات.

‌و. إنشاء مزرعة إرشادية.

3- توفر قطعتي أرض بمساحة 4000 دونم و3000دونم يمكن استثمار لأغراض البستنة كزراعة أشجار النخيل وزراعة الأنسجة.

ويمكن طرح بعض المشاريع الثانوية المقترحة وهي كالآتي :

1- حفر الآبار الارتوازية.

2- إنتاج المبيدات الزراعية .

3- أساليب الري الحديث ( التنقيط والرش ).

4- إنتاج البذور المحسنة.

5- إنشاء معمل لغرض إنتاج مستلزمات الزراعة المغطاة.

6- إنشاء مخازن مبردة لحفظ المنتجات الزراعية.

7- إنتاج الأعلاف.

8- إنتاج اللقاحات والأدوية البيطرية.

9- مشاريع الجلود والصوف.

10- إنتاج وتعليب اللحوم وتربية الأسماك وتعليبها وحقول تربية الدواجن ومعامل الألبان.