في ظل الظروف الراهنة التي يمر بها بلدنا العزيز تعلن هيئة استثمار ميسان تأييدها الكامل للتظاهرات الشعبية
   |   
نسب انجاز متقدمة في مشروع مسبح العمارة الكبير
   |   
محافظ ميسان يستعرض الفرص الاستثمارية في العاصمة الصينية بكين بأعمال منتدى التعاون الاقتصادي العراقي – الصيني
   |   
رئيس هيأة استثمار ميسان يزور جامعة ميسان
   |   
رئيس هيأة أستثمار ميسان يستقبل عضو البرلمان السيد بهاء النوري لدعم العملية الاستثمارية في المحافظة
   |   
رئيس هيأة أستثمار ميسان يلتقي الدكتور علي العلاق مدير عام صحة ميسان والوفد المرافق لة
   |   
تفقد مشروع مول دور النفط من قبل لجنة متابعة المشاريع في هيأة استثمار ميسان
   |   
تواصل العمل بمشروع لؤلؤة العمارة التجاري وتقدم نسب الأنجاز الفعلي
   |   
رئيس هيأة أستثمار ميسان يعلن أنجاز مشروع أرض العمارة لصناعة الاسمنت وقرب أفتتاحه
   |   
لجنة متابعة المشاريع في هيأة استثمار ميسان تتفقد مشروع مسبح العمارة الكبير في مسعى لتطوير القطاع الرياضي
   |   

دليل المستثمر في العراق

قطاع التجارة

الزيارات: 4751

 

تعتبر محافظة ميسان ذات موقع تجاري متميز وذلك لقربها من موانئ البصرة المطلة على الخليج العربي وكذلك وجود منفذ الشيب الحدودي مع ايران حيث يعتبر منطقة تبادل تجارية بين الدولتين وارتباط المحافظة مع المحافظات الاخرى بعدة طرق ويوجد في محافظة ميسان عدة شركات تجارية في مختلف التخصصات كالتجارة العامة والمواد الغذائية والانشائية وتجارة الاجهزة الكهربائية وشركات ومعارض بيع السيارات والملابس والاقمشة والاثاث والمستلزمات الطبية والمكائن والمعدات .... الخ

وعلى ضوء الاهمية التجارية للمحافظة فان الفرص الاستثمارية المقترحة في قطاع التجارة كالتالي:

1- انشاء مجمعات تسويقية (مولات) من الطراز الحديث .

2- انشاء مخازن مبردة لخزن المواد الغذئية .

3- انشاء المطاحن.

4- انشاء مجمعات لتجمبع وبيع السيارات والمواد الاحتياطية.

5- انشاء سايلوات الحبوب .

6- انشاء علاوي الفواكه والخضر وكذلك علاوي الاسماك النموذجية.

7- انشاء اسواق تجارية حديثة.

وكذلك تشجيع فتح المصارف الخاصة لاسيما مصارف التمويل لانعاش الحركة التجارية من خلال السيولة النقدية .

ما يلي الفرص الاستثمارية الخاصة بقطاع التجارة

نوع القطعة

رقم القطعة

متر

اولك

دونم

سوق تجاري في منطقة حي العامل

ضمن مقاطعة 240 نهر دجلة

38,55

6

قطعة تجارية في شارع المدارس قطاع 28

18/2246 الهادي

10

قطعة تجارية تقع في سوق زبيد

ضمن مقاطعة 112 حي الهادي

15

1

سوق تجاري يقع في نهاية حي العروبة مقابل منطقة سيد عاشور

ضمن مقاطعة 4 الماجدية

10

خلف سوق قطاع 28

107/1274الهادي

38,66

4

1

فرصة استثمارية (بناية تجارية)

الموقع /

محافظة ميسان / مغربة القطعة المرقمة (10855/12) وبمساحة (4200) م2 مع العلم ان القطعة معروظة للاستثمار بالمواصفات المذكورة ادناه من قبل وزارة النقل لعائديتها لها.

توصيف المشروع / بناية تجارية تتألف من طابق ارضي اوطابقين وبشكل التالي :-

1- مطعم سياحي كبير

2- محلات تجارية وأسواق

3- صالة انترنت ومركز اتصالات

4- شقق سكنية أو مكاتب تجارية

5- ساحة لانتظار المسافرين (كراج)

6- ورشة لغسل وتشحيم السيارات

7- كافتريا

 

قطاع الصناعة

الزيارات: 6346

 

تمتاز محافظة ميسان بمقومات كبيرة لبناء معامل انتاجية كبيرة وفي مختلف المجالات ففي مجال الصناعات الكيمياوية والبتروكيمياوية فان احتياطي المحافظة الكبير من النفط والغاز الطبيعي يعد اساسا صلبا لبناء مثل هذه الصناعات، كما ان المساحات الزراعية الكبيرة ووفرة الأراضي المناسبة لتربية المواشي يشجع المستثمرين في مجالات الصناعات الغذائية وصناعات الأعلاف الحيوانية وغيرها. ووفرة المواد الأولية من الحصى والرمل والخامات الكلسية يمثل قاعدة أساسية لتطوير الصناعات الإنشائية. يضاف الى النقاط اعلاه قرب المحافظة من ميناء البصرة ومجاورتها لدولة إيران الإسلامية وعدم وجود ضغط

كبير على البنى التحتية في المحافظة مما يسهل عملية النقل داخل وخارج المحافظة للمنتجات أو للخامات الصناعية.

الواقع الصناعي الحالي في المحافظة:

تتواجد في المحافظة اربعة معامل صناعية كبيرة لانتاج السكر والزيوت والورق ومعمل لانتاج البلاستك. الا ان هذه المعامل متوقفة عن العمل كليا او جزئيا حاليا وتحتاج الى دخول التقنيات الحديثة في مجال المكننة والانتاج والادارة والتسويق فيها من اجل تأهيلها لتدعم الواقع الاقتصادي والصناعي في المحافظة. وفيما يلي نبذة عن هذه المعامل:

1- معمل بلاستك ميسان

يقع المعمل على طريق عمارة-بغداد

يتكون المعمل من ثمانية خطوط لانتاج الانابيب البلاستيكية لاقطار مختلفة تصل الى 80 سم لشبكات الماء والمجاري. اثنان من هذه الخطوط جاهزة للعمل حاليا.

كما يحتوي المعمل على خطوط لانتاج الكاشي البلاستيكي بطاقة 4.8 مليون متر مربع سنويا اي مايعادل 75 مليون كاشية سنوياً (ابعاد 30×30 ×0.2 سم)

يمكن تطوير هذا المعمل لزيادة انتاجه وفتح خطوط لانتاج مواد التغليف للابنية ومود الديكورات والعلب والاكياس البلاستيكية وغيرها لتغطية حاجة السوق في المحافظة والمحافظات المجاورة. كما يمكن ان يلعب المعمل دورا كبيرا في تدوير المخلفات البلاستيكية والتي تشكل حاليا خطرا كبيرا على البيئة في المحافظة.

2- معمل الزيوت في ميسان

يتكون المعمل من الوحدات و الأقسام التالية


اولا:قسم انتاج الدهون الصلبه ويشمل

1- وحدة تصفية الدهون الصلبه الخام

أ‌- الوحده البلجيكيه(دي سميث)بطاقه انتاجيه 50 طن/يوم

ب‌- الوحده الايطاليه(برناديتي)بطاقه انتاجيه60 طن/يوم

2- قسم تعبئة الدهون:

يتوفر حاليا خطي تعبئة دهون وبطاقه تصميميه 100طن يوميا والحاليه35 طن/يوم

أ‌- خط تعبئة عبوه(10)كغم نوع المنشا ياباني قديم

ب‌- خط تعبئة (15)كغم المنشا اسباني تم نصبه عام 2008 ولم يدخل الحدمه لحد الان

3- قسم صناعة العبوات المعدنيه(صناعة الصفائح)ويشمل خطين هما:

أ‌- خط تصنيع عبوات(10)كغم ياباني المنشا وهو قديم ومستهلك وان عمره التشغيلي (10)سنوات فقط

ب‌- خط تصنيع عبوات (15)كغم اسباني المنشا تم نصبه عام2008 ولم يدخل الخدمه العمل لحد الان

ثانيا:قسم انتاج المنظفات الصناعيه :

1- وحدة انتاج (المعجون)الماده الفعالهوحدة الخلط والتجانس والتجفيف

2- وحدة التعبئه وبعبوه(20)كغم كيس بلاستيكي وبطاقه انتاجيه تصميميه 36طن/يوميا وبطاقه انتاجيه حاليه لاتزيد عن (10)طن/يوميا

ثالثا:قسم انتاج الصابون ويشمل :

1- وحدة الصوبنه(الطبخ)وبطاقه 25 طن/يوم

2- وحدة التجفيف والخلط والتجانس25 طن/يوم

3- وحدة تقطيع وتعبئة الصابون 25 طن/يوم

رابعا:الاقسام الهندسيه السانده وتشمل قسمين الخدمات الهندسيه وقسم الصيانه.

خامسا:قسم المختبرات والسيطره النوعيه.

سادسا:المخازن وتشمل مخازن المواد الاوليه والكيمياويه ومخازن خامات الدهون ومخازن الانتاج الجاهزه والخدمات وشعبة الخدمات وشعبة النقل

سابعا:القسم الاداري :

ثامنا:قسم السلامه الصناعيه والفحص الهندسي .

وغيرها من الاقسام مع العلم ان محافظة ميسان تحتاج الى الكميات المبينه ادناهشهريا لغرض توزيعها ضمن الحصه التموينيه اخذين بنظر الاعتبار ان سكان المحافظة بحدود مليون نسمه

الاحتياج من مادة الدهون 1285 طن شهريا

الاحتياج من مادة مسحوق التنظيف 257 شهريا

الاحتياج من مادة الصابون 257 طن شهريا

وفي حالة التاهيل سيقوم المصنع بتسديد النسب المؤيه التاليه من احتياج المحافظة للمواد التاليه:

توفير مانسبته 85% من مادة الدهون.

توفير مانسبته 100%من مادة المنظفات والصابون والمتبقي يسوق الى المحافظات القريبه الاخر

4- معمل ورق ميسان (متوقف عن العمل حاليا)

الخطوط الأساسية للمعمل هي خط انتاج اكياس الاسمنت وخط انتاج الورق المقوى وخط انتاج اطباق البيض.

الطاقة التصميمية لخط انتاج اكياس الاسمنت تبلغ 45 الف طن سنويا ويغطي جزء من الحاجة الفعلية لمعامل الاسمنت في العراق.

اما الخط الثاني وهو خط الورق انتاج الورق المقوى فتبلغ الطاقة التصميمية 24 الف طن من الورق المقوى سنويا.

اما خط انتاج اطباق البيض فان الطاقة التصميمية هي 33 مليون طبق بيض سنويا. علما ان الحاجة الفعلية تقدر بحوالي 100 مليون طبق سنويا.

ان معمل الورق يشكل اهمية كبيرة كونه يمكن ان يلعب دورا اساسيا في عملية تدوير المخلفات الورقية في المحافظة والمحافظات المجاورة.

5- معمل السكر في ميسان

يتكون المشروع من معمل لانتاج السكر مع مزرعة لزراعة قصب السكر. يقوم المعمل بما يلي:

أ‌. انتاج السكر الابيض من السكر الخام.

ب‌. انتاج السكر الابيض من تصنيع المواد الاولية ( محصول قصب السكر)

الطاقة الانتاجية المتاحة حاليا 45.9% من الطاقة التصميمية لانتاج السكر الابيض من تكرير السكر الخام المستورد وبكمية (45900)طن سنويا 51.5% من الطاقة التصميمية لانتاج السكر الابيض من تصنيع المواد الاولية المحلية(قصب السكر) وبكمية (151100) طن من السكر سنويا.

اما مزرعة قصب السكر والعائدة للمعمل فتتكون من قسمين، الجانب الشرقي بمساحة 25000 دونم والجانب الغربي بمساحة 17000 دونم.

كما يمكن للمعمل ان يستفاد من مخلفات التصنيع من المولاس في انتاج العديد من المنتجات الصناعية الاخرى مثل الكحول المثيلي وغيرها.

الفرص الاستثمارية المقترحة في مجال الصناعة

1- المدينة الصناعية في العمارة ( تمتد على مساحة 4000 دونم ) وهي جاهزة للاستثمار.

2- المدينة الصناعية النفطية:

تنتج محافظة ميسان كميات من النفط الخام تصل الى ( 100-110) الف برميل / يوم وكميات من الغاز تصل الى ( 80 مقمق) بشكل يومي وإن كميات النفط الخام المنتج يتم تصديرها الى شركة نفط الجنوب وعن طريق الانابيب في إن كميات الغاز المصاحب تهدر حرقاً.

لذا يمكن استغلال هذه الموارد من الهدر بشكل افضل وعدم هدرها بانشاء مجمع صناعي نفطي .

- المواقع المقترحة لاقامة المدينة الصناعية هي :

1- منطقة صناعية بمساحة (10,000,000) متر مربع في الطيب .

2- المنطقة الواقعة بين مدينتي الكحلاء وقلعة صالح .

3- المنطقة الواقعة بين مدينتي البتيرة والميمونة باتجاه الغرب .

4- المنطقة الواقعة في شمال مدينة المشرح وجنوب حقول البوزركان .

- بعد اجراء المقارنات والتي نذكر في ادناه اهم النقاط تم اختيار المنطقة الواقعة شمال مدينة المشرح وجنوب حقول البوزركان وذلك للاسباب التالية :

1- توسطها للحقول النفطية ( حقول البوزركان ، نور ، حلفاية ، كميت ، العمارة ، ابوعامود ) .

2- بعدها عن التجمعات السكانية والمواقع الزراعية .

3- إمكانية التوسع الكبيرة وبكافة الاتجاهات .

4- تحقيق الميزة الاقتصادية والاجتماعية والبيئية من خلال تجميع الوحدات الصناعية في موقع واحد .

5- قرب المواقع من مصادر المياه المختلفة .

6- يمتد الموقع من مدينة المشرح جنوباً الى مدينة الطيب شمالاً ومن الحدود الايرانية شرقا الى طريق عمارة بغداد غرباً .

7- اراضي الموقع مرتفعة نسبياً وتحتوي على مياه جوفية مالحة وعذبة يمكن الحصول عليها بحرف ابار بعمق 6 متر تقريباً .

8- حالة الطرق والجسور : جميع الطرق معبدة بمادة الاسفلت والمخصصة للحمولات الخفيفة .ويوجد في المنطقة عدد من الجسور مثل جسر غزيلة ، جسر الرميلة ، جسر طريق الاذاعة ، جسر مبزل نهر سعد .

9- التجمعات السكانية : يقطن المناطق اعلاه تجمعات سكانية صغيرة ( متنقلة وثابتة ) في المناطق الجنوبية الغربية ، وهي غرب حقل نور والمناطق الشمالية والشمالية الشرقية والغربية التي تقع بالقرب من حقل البوزركان .

10- حالة الامطار والرياح : اتجاه الرياح هي رياح شمالية غربية وجنوبية شرقية من خفيفة الى متوسطة السرعة .

وحالة الامطار هي امكان جنوبية شرقية ، في الغالب شتويه فقط .

11- الحقول النفطية في المنطقة :

1- حقل البوزركان ، حقل الفكة ، حقل ابو غرب

في الجهة الجنوبية والجنوبية الغربية :

2- حقل نور

3- تقع في محيط المنطقة عدد من الحقول النفطية هي :

حقل الحويزه ، حقل العمارة ، حقل كميت ، حقل الرفاعي ، حقل مجنون (المشترك ادارته بين شركة نفط ميسان وشركة نفط الجنوب ) وحقل ابو عامود .

مكونات المدينة الصناعية :

اولاً: المجمع الصناعي النفطي .

ثانياً : وحدات تكرير النفط الخام .

ثالثاً : وحدات تصنيع الغاز .

رابعاً : مصانع البتروكيمياويات .

خامساً : محطات توليد الطاقة الكهربائية .

سادساً : الورش والمخازن .

سابعاً: المراكز التجارية والادارية .

ثامناً : المجمعات السكنية للعاملين والموظفين .

احتياجات المدينة الصناعية النفطية :

1- مسوحات للموقع والتي تشمل ( اخذ المناسيب ، تحديث احداثيات المواقع الصناعية ) لغرض اعداد تصاميم خاصة لاخذ جانب الامان بالنسبة الى الفيضانات ، خطوط الكهرباء ، انابيب نقل النفط والماء وتحديد كميات اطوال الطرق المراد انشاءها.

2- فحوصات التربة : فحص تحمل التربة والذي على اساسه يتم اعداد التصاميم الخاصة بالاسس .

3- الموارد البشرية : 1- المهندسون : معماري ، مدني ، مساحة ، كهرباء ، ميكانيك ، الالات الدقيقة ، كيمياء ، ري ، اتصالات وحاسبات ... الخ .2- تقنيون : رسام هندسي ، مراقب عمل ، مشرف كهرباء ... الخ 3- ادارة وتنظيم : اداري ، محاسب ، احصاء ، اقتصاد ... الخ 4- عمال ماهرون 5- عمال غير ماهرون .

4- المستلزمات الانشائية : يحتاج العمل على كميات كبيرة من المواد الانشائية مثل ( معامل الاسفلت ، الاسمنت ، حصى ، رمل ، خابط مركزي ، حديد تسليح ، الطابوق ، الاصباغ ) .

5- ادوات العمل : يحتاج العمل الى مكاتب مع تجهيزها بالمعدات المطلوبة :

- المعدات الثقيلة : ( شفل ، بلدوزر ، كريدر .... الخ ) .

- المعدات الخفيفة : ( سيارات نقل خفيفة ) .

- ادوات انشاء هندسية ميكانيكية ويدوية ( اجهزة مساحة وتحديد مواقع وقياسات ) .

التمويل :

1- الاستثمار المحلي المباشر او الاجنبي .

2- التمويل من خلال البنك الدولي بضمان الحكومة المركزية او الحكومة المحلية.

المردودات :

1- المستثمرين : الارباح الصافية المتحققة من العملية الانتاجية وذلك بعد حاجة السوق المحلية والعراق كافة وايضا منطقة الشرق الاوسط .

2- المجتمع : تشغيل وتطوير العمالة المحلية ، جذب الخبرات الاجنبية ، زيادة الدخل المحلي الفردي والعام ، غيرها من الامور الاستثمارية .

3- حكومة المحافظة : إيرادات المحافظة من الضرائب ، اجور العاملين والرسوم الضريبية على الخدمات العامة ، وبيع وتأجير الاراضي والايرادات من الاستثمار العام المباشر .

4- القطاعات الاقتصادية الاخرى : انشاء وتطوير الطرق والجسور والري والبزل والبحيرات والسدود مما يدفع باتجاه بتطوير قطاعات الزراعة والسياحة وغيرها من القطاعات التي تخلق المناخ الاستثماري وتحقيق الميزة النسبية بجذب المستثمرين الصناعيين مما يقود الى توسع في القطاعات المصرفية والمالية والتامين .

5- مردودات القطاع النفطي : الدور الاستثماري الريادي للمؤسسات الحكومية الاستثمارية والمؤسسات الانتاجية النفطية يعني زيادة موجوداتها الرأسمالية وأيراداتها نتيجة الزيادة في الانتاج والتشغيل .

تصميم المدينة الصناعية النفطية :

مراعاة الامور التالية في تصميم المدينة الصناعية :

1- توفير المرافق العامة كمراكز الدفاع المدني ، المستوصفات ، مكاتب البريد ، الادارة .

2- توفير الورش الفنية لغرض اصلاح المعدات المستعملة في المصانع وعلى اختلاف انواعها وكمايلي :

- اقسام للمعالجة الحرارية للمعادن .

- اقسام لمعالجة الاعمال اليدوية .

- اقسام الحدادة .

- قسم الاختبارات لقياس درجة صلابة المعادن .

وغيرها من الاقسام الحيوية والمهمة .

بإمكان المدينة الصناعية استيعاب ما يقارب 120 مصنعاً وإسوة بباقي دول الجوار وحسب المساحه المتوفرة . ويمكن تصنيفها الى مناطق A و B و C و D وحسب ما يلي:

المنطقة A: تستغل لتشييد المصانع الكبرى والتي تحتاج الى مساحات كبيرة ويكون انتاجها ، انتاج ستراتيجي للمنطقة .

المنطقة B: تستغل لتشييد المصانع المتوسطة الحجم والمساحة وتكون صناعاتها وانتاجاتها محلية وتستخدم للاستهلاك المحلي .

المنطقة C: تستغل للمصانع الصغيرة والخدمية لتلبية احتياجات السوق المحلي وايضا احتياجات المصانع الكبرى المتواجدة في المنطقة A .

المنطقة D: تستغل لبناء الورش والخدمات والادارة والمرافق العامة والخدمية الاخرى .

المنطقة E: تحدد مساحة هذه المنطقة ولا تستغل من قبل اي مستثمر وتبقى للخطط المستقبلية

- يجب تحديد نوع نظام العمل لمدينة الصناعية وحسب مايلي :

B.O.T : الانشاء والتشغيل والاعادة " حق الانتفاع " .

B.O.O: البناء والتمليك والتشغيل .

B.L.T: البناء والتأجير ونقل الملكية .

D.B.F.O: التصميم والبناء والتمويل والتشغيل .

B.T.O : البناء والتمويل والتشغيل .

ملاحظة : ان العقود المتبعة في المناطق الصناعية الاستثمارية اغلبها من نوع B.O.T.

- عقد اجتماعات مكثفة مع الجهات الاستشارية والجهات القطاعية وعمل دراسات متخصصة حول المدينة الصناعية وتشخيص الالتزامات والاعفاءات والامتيازات للمستثمر في هذه المدينة وصياغة العقود للمشاريع وغيرها من الامور المهمة كموارد التنمية والتسويق والادارة لهذه المدينة وعليه نوصي بتشكيل لجنة من هيئة الاستثمار لغرض التنسيق في ما ورد اعلاه .

 

قطاع النفط

الزيارات: 6383

 

ميسان من أغنى مدن العالم بالنفط الخام، حيث يقدر المخزون النفطي في حقولها بحوالي ( 47.714) مليار برميل من إجمالي مخزون النفط العراقي الذي يقدر بـ (115) مليار برميل نفط خام ويشكل نسبة (12.1%) من المخزون العام و(175) مليار متر مكعب من الغاز من مجموع (110) تريليون متر مكعب من الغاز في العراق .

وبما ان سعر برميل النفط الخام يتراوح بين 70-100 $ في حين إن سعر المنتج النهائي البترولي يتجاوز (600) $ ، مما يعني ذلك وجود قيمة مضافة تراكمية تصل الى (500) $ في البرميل الواحد .

يعني ذلك وجود إمكانيات استثمارية وتشغيلية هائلة في ميسان الغنية بهذه المادة الهيدروكربونية.

ولغرض تحقيق تنمية اقتصادية كبيرة ومنع هدر تلك المواد فان ذلك يحتاج الى إدارة لتلك الثروة وجذب رؤوس الأموال الاستثمارية والتكنولوجيا المتطورة .

النقاط التالية تعطي صورة عن حجم الاحتياطي لبعض الحقول النفطية في المحافظة:

1- يحتوي حقل الحلفاية وحده على اكثر من 4.5 مليار برميل كأحتياطي نفطي ، هذا بالاضافة الى حقل العمارة وحقل نور والمناطق الاخرى التي لم يتم اكتشافها بعد والتي تقدر بحوالي 15 حقل وحوالي 97 بئر.

2- ان الكميات من المخزون الغير مكتشف والغير مستغل لحد الان من الغاز المصاحب والغير المصاحب لم تعرف بعد الى ان كمية الغاز المصاحب للنفط ( 80 مقمق) (مليون قدم مكعب قياس) والمستغل منها فقط حوالي (10%) .

3- رغم الاستثمار المغري في اعلاه الا اننا نجد مثالا ان حقل الحلفاية الذي يمكن ان نحفر فيه ما يقارب 300 بئر ، الا وان فقط 5 ابار محفورة ، وفي البزركان حفرت 23 بئر من بين 75 بئر.

4- من خلال الاحصائيات الموجودة وكميات الاحتياطي النفطي بالاضافة الى كمية الاحتياطي من الغاز الطبيعي المصاحب للنفط ، تبرز الحاجة الى انشاء مشاريع استثمارية نفطية في ثلاثة محاور يكون من شأنها زيادة الانتاج وهي :

اولاً : الصناعات الاستخراجية .

ثانياً : صناعة الغاز .

ثالثاً : الصناعات النفطية التحويلية .

جدول يوضح الحقول النفطية وكميات النفط الاحتياطي والمخزون في محافظة ميسان

ت

اسم الحقل

عدد الابار

الاحتياطي الاصلي مليون برميل نفط

المخزون الفطي مليون برميل

1

حقل البزركان

23

1615

4749

2

حقل ابو غرب

17

552.3

2379

3

حقل الفكه

24

480.4

1641

4

حقل الحلفاية

5

4500

13985

5

حقل الحويزة

1

غير محسوب

350

6

حقل الرافدين

5

680

2093

7

حقل الدجيل

2

37

149

8

حقل العمارة

5

533.9

1942.2

9

حقل الكميت

2

64

201

10

حقل الغراف

3

1150

3834

11

حقل الناصرية

5

4366

16197

12

حقل النور

2

غير محسوب

192

13

حقل الرفاعي

1

غير محسوب

غير محسوب

14

حقل الصحين

1

غير محسوب

غير محسوب

15

حقل ابوعامود

1

غير محسوب

غير محسوب

احصائية بالآبار المحفورة والآبار التي ستحفر خلال السنتين القادمتين في ميسان :

الحقل النفطي

محطة عزل الغاز

عدد الابار الحفورة

الابار التي ستحفر خلال السنتين القادمتين

حقل البزركان

BUS 1

4(نفط ثقيل)

20 بئر (مقاول+وطني)

حقل البزركان

BUS 2

5(نفط ثقيل)

حقل البزركان

BUS 3

9(نفط ثقيل)

حقل البزركان

BUN

5(نفط ثقيل)

حقل الفكة

FQS

14(نفط ثقيل)

4 بئر (مقاول + وطني)

حقل الفكة

FQN

10(نفط ثقيل)

حقل ابو غرب

AGS 1

9(نفط ثقيل)

7 بئر (مقاول )

حقل ابو غرب

AGS 2

6(نفط ثقيل)

حقل ابو غرب

AGN

3(نفط ثقيل)

حقل الحلفاية

HF

7

6 بئر ( وطني )

حقل العمارة

AM

5

5 بئر (وطني )

حقل نور

NOOR

2(نفط متوسط)

6 بئر (مقاول +وطني)

المجموع

79

48 بئر (مقاول +وطني)

المشاريع المقترحة :

1- مشروع مصفى ميسان الاستثماري :

- اسم المشروع : مشروع مصفى ميسان بطاقة انتاجية 150 الف برميل / يوم .

- موقع المشروع : منطقة البزركان ، موقع قريب من الحقول النفطية ومحطة البزركان الغازية .

- الطرق : إن جميع الطرق المؤدية الى موقع الانشاء هي معبدة بمادة الاسفلت .

- المياه : إن الموقع قريب من مياه نهر المشرح ومياه نهر دجلة وايضاً في الشتاء قريب من نهر دويريج ونهر الطيب .

- دراسة التربة : تظهر الدراسات الاولية ان مقدار تحمل التربة يتراوح بين 7 و 10 و 20 طن / متر مربع ،، وان الموقع يحتاج الى دراسة ميدانية متكاملة ،، والهيئة غير ملزمة بالارقام اعلاه وانما لغرض التوضيح .

- حالة الرياح : إن الاتجاه السائد للريح في المنطقة هي رياح شمالية غربية وجنوبية شرقية من خفيفة الى متوسطة السرعة .

- الامطار : ان الامطار هي جنوبية شرقية وفي الغالب شتوية فقط .

- الحقول النفطية في المنطقة : حقول ( البوزركان ، الفكة ، ابو غرب و حقل نور ) .

- طريقة التعاقد : احالت وزارة النفط العراقي وبموافقة رئاسة مجلس الوزراء دراسة الجدوى الاقتصادية و التصاميم الانشائية الخاصة بالمصفى في مناقصة عالمية الى شركة (SHOW STONE & WEBSTER ) وبتكلفة 148 مليون دولار .

طريقة التعاقد هي حسب قانون الاستثمار 13 لسنة 2006 وقانون استثمار المصافي النفطية 64 لسنة 2007 .

- الجهات المعنية : هيئة الاستثمار ، الهيئة الوطنية للاستثمار ، وزارة النفط / دائرة الدراسات والتخطيط والمتابعة .

- تكلفة المشروع : 148 مليون دولار ( تصاميم ودراسة الجدوى الاقتصادية ) ، تكلفة انشاء تقدر بـ 2,5 مليار دولار .

- الوثائق المطلوبة للتقديم : 1- تقديم طلب الى هيئة الاستثمار 2- اوراق الثبوتية للشركات المتخصصة 3- السيرة الذاتية للشركات والمتخصصة بانشاء المصافي 4- الاعمال المماثلة في مجال النفط وانشاء المصافي 5- كفاء مالية او ما يثبت مقدرة الشركة على تنفيذ المشروع 6- الخطة المستقبلية والرؤيا الخاصة بالشركة المستثمرة حول منتوجات المصفى وطرق التسويق 7- التخاويل الرسمية اللازمة للاشخاص المقدمين للطلبات للهيئة 8- خطة المستثمر للتعامل بينه وبين وزارة النفط حول شراء المخططات .

أهداف قيام مشاريع النفط الاستثمارية في محافظة ميسان :

1- استغلال أكبر كمية من النفط الخام المخزون تحت الأرض.

2- زيادة واردات الدولة من إيجار الأراضي المخصصة المشاريع النفطية وتسويق النفط.

3- تشغيل الأيدي العاملة والخبرات الذي يسهم في القضاء على البطالة.

4- المساهمة في تطوير المحافظة وإدخال التكنولوجيا الحديثة في مجال تكرير النفط وزيادة خبرات العاملين العراقيين في المشاريع النفطية.

5- إن إقامة مصافي النفط في المحافظة يسهم في تطوير المدينة وعلو شأنها ليضعها في مصافي المدن الكبيرة والمتخصصة بإنتاج النفط وتكريره وتسويقه

 

.

مما تقدم فإن للاستثمار في مجال النفط مقومات تؤهله للنجاح في محافظة ميسان وهي :

1- عدم أو قلة وجود مشاريع استثمارية منافسة.

2- توفر الأراضي المخصصة لإقامة المشاريع النفطية عليها في المحافظة.

3- توفر الأيدي العاملة والخبرات.

4- توفر الخدمات من بالقرب من الأراضي المزمع إقامة المشاريع عليها.

5- توفر طرق المواصلات التي تسهل التنقل داخل مركز المدينة.

6- حاجة السوق العالمية إلى منتجات النفط المختلفة وبكميات كبيرة جداً.

 

قطاع الكهرباء

الزيارات: 5183

 

من اجل موضوع الكهرباء سوف نركز على المحاور التالية:-

1- محور التولي يقصد بذلك محطات توليد الطاقة الكهربائية. محافظة ميسان من قلائل المحافظات التي لا تمتلك محطة كبيرة خاصة بها وتعتمد في استهلاك الطاقة بصورة رئسية على المحافظات المجاورة. حيث تستلم الكهرباء من مديرية شبكات الجنوب الشرقي بالجهد (33 kv) وتقوم بتخفيضها

الى جهد (11 kv)

والذي يمثل جهد المغذيات في شبكات الضغط العالي المنتشرة في المحافظة.

مما يجدر ذكره ان محافظة ميسان تتسلم حاليا من الطاقة ما يوازي حوالي (140 kv) من الشبكة الوطنية اما الحاجة الفعلية للمحافظة فهي (400 mw).

من الواضح جدا ان المتوفر من الطاقة لا يستوفي الحاجة الفعلية المراد تجهيزها. لذلك يتم قطع الكهرباء عن مناطق المحافظة كافة بجدول دوري حيث تكون فترة التجهيز هي (10 ساعات) اما فترة الانقطاع فهي (14 ساعة) تقريباً. (البيانات وردت من مديرية توزيع كهرباء ميسان بالكتاب المرقم (4855 في 22/6/2009)).

اما بالنسبة للمصدر التوليدي الوحيد الموجود في محافظة ميسان هو محطة (ابو زركان) (تبعد عن مركز المحافظة حوالي 70 كم) والتي تجهز المحافظة بحوالي (50 mw)

2- محور التوزيع:

بعد استلام الطاقة الكهربائية من المصادر المتنوعة القادمة الى المحافظة يتم توزيعها الى المحافظة 0مركز المدينة والاقضية والنواحي) عن طريق مديرية توزيع كهرباء ميسان عن طريق المحطات التحويلية التابعة لها والموزعة في المحافظة.

ان عدد محطات التحويل (العامة والخاصة) العاملة سنة 2006 هو 18 محطة تحويل. كما تمكنت مديرية توزيع كهرباء ميسان من تنفيذ خطتها فيما يخص تنفيذ وتشغيل محطات تحويل عن طريق اضافة (7) محطات تحويل ثانوية في مراكز الحمل في مركز المدينة والاقضية والنواحي بالاضافة الى منطقة الاهوار.

لقد جاهدت مديرية توزيع كهرباء ميسان وكذلك مديرية شبكات ميسان الى رفع مستوى اداء الشبكة الكهربائية لكن دونما المستوى المقبول لدى المواطن الميساني.

مبررات انشاء محطة كهرباء في محافظة ميسان:

1- تعتبر محافظة ميسان من المحافظات التي تشهد تحولا كبيراً في مجال الاستثمارات النفطية كونها تمتلك كما هائلاً من الاحتياطي النفطي (000 000 991 13) برميل لذلك فان الشركات التي تعمل حاليا والتي ستعمل في المحافظة تحتاج الى كم هائل من الطاقة الكهربائية.

2- وجود معامل ومصانع باعداد كبيرة حاليا بالاضافة الى المعامل والمصانع المزمع انشائها في المدينة الصناعية والمدينة الصناعية النفطية سيزيد من الطلب على الطاقة الكهربائية مما سيوفر سوق رائجة للطاقة الكهربائية.

3- قرب المحافظة الى الحدود مع دولة مجاورة (الجمهورية الاسلامية الايرانية) جعلها ممرا تجاريا وممر لعبور الوافدين الى العراق.

4- توفر جميع انواع الوقود المطلوبة لتشغيل محطات الكهرباء (غاز ، نفط اسود، نفط ابيض، كازاويل) وغيرها من المواد المستخدمة في تشغيل المحطات.

5- وجود الايدي العاملة الماهرة وباسعار مناسبة.

6- بالإضافة الى الأسباب أعلاه فان الحاجة متزايدة على الطاقة الكهربائية للمواطنين لازدياد المستوى المعيشي للمواطنين.

وتتوفر فرصة استثمارية في مجال الكهرباء وهي :

انشاء محطة غازية بسعة (500 mw) والتي تمت الموافقة عليها من قبل وزارة الكهرباء. كما وتتوفر قطعة الارض المرقمة (1/13-الشبيبة والمطشرات) والمزمع خصيصها لهذا المشروع.

ويمكن إقتراح بعض المشاريع لاستثمارية في مجال الكهرباء وهي :

1- محطات الطاقة التي تعمل بطاقة الرياح كون المحافظة تمتاز برياح متزنة طول ايام السنة.

2- محطات الطاقة التي تعمل بالطاقة الشمسية. باعتبار ان المحافظة تمتاز بجو مشمس على طول العام صيفاً وشتاءاً.

3- انشاء مصنع لانتاج المحطات الكهربائية. (ضمن المنطقة الصناعية المقترحة في المحافظة).

4- انشاء مصنع لانتاج القابلات.(ضمن المنطقة الصناعية المقترحة في المحافظة).

5- انشاء مصنع لانتاج مستلزمات شبكات الطاقة الكهربائية من ابراج وغيرها. (ضمن المنطقة الصناعية المقترحة في المحافظة).

أهداف قيام مشاريع الكهرباء الاستثمارية في محافظة ميسان :

1- زيادة كمية الطاقة الكهربائية المنتجة على نطاق العراق بشكل عام ومحافظة ميسان بشكل خاص والذي يسهم في تقليل الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي.

2- زيادة واردات الدولة من إيجار الأراضي المخصصة لمشاريع الكهرباء وتحقيق مكاسب.

3- تشغيل الأيدي العاملة والخبرات الذي يسهم في القضاء على البطالة.

4- المساهمة في تطوير المحافظة وإدخال التكنولوجيا الحديثة في مجال الطاقة الكهربائية وزيادة خبرات العاملين العراقيين في تلك المشاريع.

مما تقدم فإن للاستثمار في مجال النفط مقومات تؤهله للنجاح في محافظة ميسان وهي :

1- عدم أو قلة وجود مشاريع استثمارية منافسة.

2- توفر الأراضي المخصصة لإقامة مشاريع الطاقة الكهربائية عليها في المحافظة.

3- توفر الأيدي العاملة والخبرات.

4- توفر الخدمات من بالقرب من الأراضي المزمع إقامة المشاريع عليها.

5- توفر طرق المواصلات التي تسهل التنقل من وإلى مركز المدينة.

حاجة محافظات العراق كافة إلى انتاج الطاقة الكهربائية لقلتها فيها.

 

قطاع السياحة

الزيارات: 4639

 

هناك العديد من الأسباب التي تجعل من محافظة ميسان مركزاً مهماً لاستقطاب السياحة والسياح إذا ما استغلت بشكل أمثل ، فمثلاً وجود نهر دجلة وروافده المتعددة والأهوار المنتشرة في أرجاء المحافظة من مقومات إزدهار السياحة حيث يمكن إقامة المنتجعات عليها ، كذلك توفر مساحات جيدة داخل مركز المدينة ومراكز الأقضية والنواحي لغرض لإقامة المراكز الترفيهية ومدن الألعاب والكازينوهات والحدائق والمتنزهات العائلية والتي تفتقر إليها المدينة. كما أن وجود العديد من الأماكن التي أُكتشفت فيها الآثار حيث تظم المحافظة390 موقعاً اثرياً يؤهلها لإقامة العديد من المراكز الأثير التي تستقطب السياح من مختف أراضي المعمورة. بالإضافة إلى ذلك فإن المحافظة تتميز بتوفر أراضي صالحة أن تقام عليها فنادق من الدرجة الأولى لغرض سكن السياح والوافدين إلى المحافظة من أماكن أخرى كون أن المحافظة مقدمة على إقامة العديد من المشاريع الكبرى في مجال النفط لأنها مدينة تسكن على بحر من النفط بالإضافة إلى أن المحافظة تحد الجمهورية الإسلامية الإيرانية من الشرق والذي يؤهلها لاستقبال زائري العتبات المقدسة في العراق.

أهداف قيام مشاريع السياحة في محافظة ميسان :

1- استقطاب السياح من خارج المدينة أو البلد الذي يسهم في شهرة المدينة.

2- تعريف الوافدين إلى المحافظة بأهميتها وغناها بالموارد الطبيعية.

3- تشغيل الأيدي العاملة والخبرات الذي يسهم في القضاء على البطالة.

4- استغلال المساحات غير المستغلة من أجل تحويلها إلى مراكز لترفية أهل المحافظة.

5- زيادة واردات الدولة من إيجار الأراضي المخصصة للسياحة .

6- المساهمة في تطوير المحافظة وتجميلها ورفع الحركة العمرانية.

مما تقدم فإن للاستثمار في مجال السياحة مقومات تؤهله للنجاح في محافظة ميسان وهي :

1- عدم أو قلة وجود مشاريع استثمارية منافسة.

2- توفر الأراضي المخصصة لإقامة المشاريع السياحية عليها ضمن التصميم الأساس للمحافظة.

3- توفر الأيدي العاملة والخبرات.

4- توفر الخدمات من بالقرب من الأراضي المزمع إقامة المشاريع عليها.

5- توفر طرق المواصلات التي تسهل التنقل داخل مركز المدينة.

6- حاجة المواطنين الملحة للترفيه عن النفس وتغيير الأجواء.

وحالياً تتوفر العديد من الفرص الاستثمارية في مجال السياحة ومنها :

1- توفر قطعة الأرض المرقمة ( 25/32) نهر دجلة ( فندق البلدية سابقاً ) وبمساحة 5000 م2 وتصلح كفندق سياحي حديث.

2- توفر قطعة أرض بمساحة 24 دونم تصلح كمنتج سياحي وترفيها على منطقة موقع العمارة القديم.